الاثنين، 2 مايو، 2011

ذكرى رحيلك


عامان..

لم تلتقط كمرتي لوجهك صورة ..عامان, لم افتح حقيبة يدك باحث عن هاتفك الخلوي,لكي أداريه عن نظرك حتى استمتع بالنظر إليك وأنت تبحثين عنه. عامان, والبراعم الأربعة تسألني عنك

أين هي ؟

فأطر أن اكذب وأقول :

ذهبت الى السوق..

ذهبت الى المتجر..

ذهبت للبيت الأخر..

حقا ذهبت للبيت الأخر..

يجلسون على السلم , وأحيانا يطلون من الشرفة لشارع , ينتظرون عودتك من المتجر,

لتأتي بالحلوى ,فلم تأتي , ولن تأتي, فغدا سيعرفون أنك لن تأتي,بل هم سيلحقون بك.

يسألوني...

لماذا لم يكن لنا كباقي البراعم شجرة ؟

فاهرب من الإجابة بصوتي العالي, بتلك الجملة التي كرهتها وكرهتهم معي بها

( كل واحد فيكم يروح يذاكر دروسه)

فلم اعد استحمل تكرار الأسئلة , فاذهب لغرفتك المطلة على البحر , واعبث في الذاكرة..

في أشيائك..

في صورك..

في كتبك..

في أقلامك وأوراقك..

اطل من الشرفة ,أنظر الى البحر,الي شجرة النخل , فكل الأشياء بعدك تبدلت حتى أنا لم اعد أنا .

أتصرف كطفل, اكسر أشيائي باستمرار , واسعد بذلك وكلما كسرت شيء ثمين اسعد أكثر , حتى لم يعد يركب معي احد , لأنني أدمنت تكسير أعمدة الإنارة بالسيارة,وأصبحت اكره يوم السبت , يوم رحيلك , ولذلك تعمدت أن اصنع مصيبة في هذا اليوم من كل أسبوع , أخرج من الغرفة , اشعر بصداع وبكثرة الدموع أطر أن اخرج, وأغلق الباب خلفي, وأنا اردد القسم العظيم( لن يدخل تلك الأماكن بعدك احد) يراودني الشوق أن اصنع في فنجانك قهوة وأنا أسبح في تلك الذكري ..

ذكرى ما قبل يوم السبت 2/مايو /2009

السبت، 23 أبريل، 2011

أتحدث عن خريف دائم

1
عن الأماكن المحظورة على الشمس
عن وحدة تتقيح
عن انتكاسة ما بعد القبلة
عن قدم حافية في جنازة الصيف
عن سجل الزائرين لقلبك
عن نميمة العيون في الباصات العامة
عن عاهرة ترصد بمرارة
خيانات الأحبة
عن فتاة تفحص بعناية
نافذتي المغلقة
عن طفلة لونت شفتيها
تحسبا لقبلة طارئة
عن فوبيا أن أستيقظ
عن عجيزة توطد علاقتها
بمقعد خشبي
عن أظافر تتسلى بحكّ الانتظار
عن خريف عرى شجرة وغادرها
عن رغبة تخثرت
عن مدنيّة أن يعتقل الجينز كل هذا
عن هاتف صموت
عن عيون تتسول من الشارع
مكتشفا لقارة جديدة
عن امراة هجرت بطريق الخطأ
عن شرود يلائم ممارسة الحب
عن جريمة أن أبتسم
عن اختبار صلادة الكلام
عن ….
عنكِ
أتحدث عن خريف
يحمل نسخة من مفتاح بيتي
2
صمتكِ
يعرينا

..........
التواتي..........

الخميس، 31 مارس، 2011

الغرفة والجدران

فى غرفتي المطلة على الشارع

منقد مشتعل بالمشاعر

وسرير وجهاز وبردة

وشراشيف

وكتاب شاعر.

يهمس

قلمي الرصاص

ويقول لي:

اكتب

اكتب عن الألق الموجود بالمشاعر

صرخة الغرفة

وقالت :

افتح شباكي!

فجدراني متلهفة لنسيم الصبح العابر.

فقالت الجدران:

درب النسيم طويلة

فلا تعكري صفو المشاعر

فقالت: الغرفة بزمجرة

توريده يفسد عليا

بدخان سيجارته لون الستائر؟!

غرقت فى الشجاعة الجدران

وقالت:

اغتسلي من الدخان بمياه( الحيوية)

وخاطبيه بالوعي الذاتي.

قالت : الغرفة

كيف لي أن ازرع (الصنوبر)

بدون ضوء وخمائل؟!

ولا أرض خصبة

قالت : الجدران

ارسمي تضاريس الروح

بألوان الوجدان مثلي.

(تهاجر الطور وتعود فى موسم اللذة)

توسلت الغرفة وقالت: وهي التي تصرخ

فى وجه الظلم

أفتح الشباك!

واتركي الهواء يدور ويصنع دوائر

فتحت الشباك !

دخل الهواء بشدة - وأغلق الباب

وقع القلم من يدي وانكسر

ذهبت الأشياء التي

تدفعنا للمواصلة ...

"*يتعلم المرء الحكيم من خبرات الآخرين، في حين يقتصر الأحمق على خبراته"

....... العابر ......

النظرة الثاقبة

كلا منا له أصدقاء وأقارب,يعلموه ويتعلم منهم, وكلا منا ولد يحبوا, ليعرف شىء في الحياة , تعلم كل أمور دنياه من

الاكتساب, وكلنا خضنا تجارب ومن فينا نجح ومن فينا فشل وتعلمنا من الحياة أن الفشل عكس النجاح, لذا لابد لنا

من معلمين فى الدنيا ,نقتدي بهم , ونتخذهم قدوة لنا ,ونتقبل نصحهم , ولابد لنا أن نعلم من لا يعلم فى أمور حياته الخاصة والعامة .

ولكن ما هي طريقة النصح والتعليم؟ او ما هي الخطوات التي نتبعها فى النصيحة ؟

لا يجب ان تنصح صديقك او زميلك او زميلتك او مهما كان من تنصح, أمام الجميع.

لا يجب ان تسخر ممن تنصح .

لابد لنصيحة ان تكون بينك وبينه .

لا تظهر له انك أفضل منه.

لا تفتخر أمام الناس انك أنت الذي نصحته ولولاك لم يعد ناجح او لم يعد يعلم عن الأمر الذي بصدده تفتخر.

كلنا ولدنا لم نعلم شئ فى هذه الحياة ولولا الناس لم نعد نعلم شئ

لا تكن من هؤلاء الذين يزعمون أنهم وحدهم حملة لواء الوعي والمعرفة ,

اسألهم من علمكم ؟ ام ولدوا من بطون أمهاتهم معلمين؟

الأشياء التي أنت تجهلها.. من يعلمك.. قبلك كان لا يعلمها.

الثلاثاء، 29 مارس، 2011

هدهدات المساء

لأني هدهدته مواجد الأحزان

وأنا اعرف انه لن يرجع

وأطل من الشباك الغربي

مع طول الوقت الزجاج من وجودي تصدع

أفتل من رقاق النور آهات

ولولا السحر الموجود في عينيه لن يأبى قلبي أن يرتع

سقط من ألق اللؤلؤ عينها

ذهبت

ذهبت وحطة على القلب قفلاً

وقالت : عصفوري , يكفيك لهفت الأشواق وما اصنع

لم أعرف بعدة طعم الحب

ولا أريد الحب طناناً كنحل

عاث فى كل الخلايا باحثا عن أيكه

هيا أرهقني بجدولاً ينساب حول حديقتك

طاب شهد الرضاب

والشوق كروان يغرد

لن ألوث نور الشمس بظلامي الدامس

فقط نجوى تهدي من حيرتي

وننشر حول المرفأ ضوء

ونزرع الحب فى القلب شوقً ممطر

الأربعاء، 23 مارس، 2011

في ضباب الرحيل



لي حبيب نـــــأي

في ضباب الرحيل


يا ترى هل رأى

مثل حبي الظليل ؟


أم تراه رعـى

فى الحنايا هواه


حين كنا معـا

فرحة للحيـاة


والهوى أمنيه

فى دمي تبتسم


وأنا أغنيـه

وحبيبي نغم


حين ناديته

فاض لي سنا


وإذا اشتقته

قال لي يا أنا


ثم قيل الوداع

وطوانا العناق


ما يفيد الشراع

فى عباب الفراق

الثلاثاء، 22 مارس، 2011

نداء من فوق أكوم الثلج



يا مطري

يا غيمي

يا أرضي التي يخشاها الريح

يا نهري

يا وردي

يا شجري الذي لا يخاف الخريف

يا لليلي

يا صبحي

يا سمائي التي تنير بلا مصابيح

كفاك عنادا

كفاني عذابا

كفانا أعنا بنا الحسدا